قد تلاحظين أن المهبل قد أصبح أكثر جفافا كما أن جدران مجرى البول والمهبل قد أصبحت رقيقة

المظهر الخارجي من الداخل والخارج للشفران الخاصان بك

زيادة وميل لإلتهابات المهبل والبول

قد تواجهي حاجة ملحة إلى التبول أو تسرب في بعض الأحيان عند العطس أو السعال

هشاشة العظام - انخفاض في هرمون الاستروجين والذي سوف يؤدي إلى ترقق العظام لتصبح أكثر عرضة للكسر

أمراض القلب - تزداد الرواسب الدهنية للكوليسترول في الأوعية الدموية، مما يتسبب في نوبات قلبية وسكتات دماغية

هبوط الرحم - عندما يسقط الرحم داخليا أو خارجيا تماما من المهبل

  لن يكون لديك نفس مستوى الهرمونات، لذا يكون من المهم النظر إلى الصحة العامة الخاصة بك. إذا كان لديك أي إزعاج، ألم، تورم أو نزيف بعد انقطاع الطمث، تأكدي من الذهاب لمراجعة طبيبك فورا

على الرغم من أنك قد تشعرين بالأحباط قليلا، فعلى الأقل سوف تكونين خالية من جميع أعراض انقطاع الطمث الأخرى ولن يكون عليك التفكير في وسائل منع الحمل أكثر من ذلك. في الواقع، سوف يشعرك ذلك بالتحرر تماما