ما هي الدورة الشهرية الغزيرة ؟

  تعرف فترات الدورة الغزيرة (باسم غزارة الطمث) من خلال وجود فقدان كبير بالدم كل شهر. إذا كنت واحدة من النساء التي يحدث لهن ذلك، فأنت لست وحدك، فأمرأة واحدة من كل 3 نساء يتعرضن لهذا.

يمكن أن يؤثر ذلك عليك جسديا وعاطفيا، ولكن الخبر السار هو إنه من غير المحتمل أن يكون الأمر أكثر خطورة. فإذا لاحظت أن دورتك الشهرية هي أغزر من المعتاد أو انها تشعرك بإزعاج خلال حياتك اليومية، ففكرة جيدة أن تناقشي هذا الأمر مع الطبيب.

طبيبك قد يطلب منك الإحتفاظ ببعض المذكرات عن الطمث حيث إنك ستحتاجين لتدوين متى كانت دورتك الشهرية الأخيرة، وكم مرة قمت بتغيير طريقة حمايتك، أية تغييرات طرأت عن مستوى التدفق الخاص بك وتأثير ذلك على روتينك اليومي.

 علامات الدورة الغزيرة

  • أنت تنزفين خلال ملابسك أو على سريرك
  • أنت تشعرين بالمرض أثناء الذهاب إلى المدرسة، الجامعة أو العمل
  • أنت تنزفين لأكثر من 10 أيام
  • سوف تجدي نفسك بحاجة إلى تغيير الفوط الشهرية/ السدادات القطنية ذات الإمتصاص الأعلى بمعدل كل ساعتين.
  • تصاب 2 من بين 3 نساء لديهم دورة شهرية غزيرة بفقرالدم
  • سوف تتمكني من إجتياز الجلطات الدموية الكبيرة

  كما قلنا، فالدورة الكثيفة ليست دائما علامة على أن هناك شيئا خطأ. الهرمونات المتقلبة الخاصة بك هي السبب الرئيسي للدورة الكثيفة في البداية وكل شهرعندما تأتي، وبعد سنوات، عندما تصل إلى نهايتها مع إقترابك من سن اليأس

اللولب (جهاز لمنع الحمل داخل الرحم )، على الرغم من هذا فقد أظهرت الأبحاث أن اللولب، يحتوي على هرمون "الليفونورغيستريل" الذي يمكن أن يفيد بعض النساء اللواتي يعانين من الدورات الكثيفة أيضا

الأورام الليفية والاورام الحميدة في الرحم يمكن أن تكون سببا في الدورة الكثيفة

التهاب بطانة الرحم، وأحيانا إذا كنت تعاني من هذا، فسوف تكون سببا في الدورة الكثيفة